رسالة اليوم

18/03/2019 - أعطِ أوامِرَك

"إذَا وُضِعُوا تَقُولُ: رَفْعٌ. وَيُخَلِّصُ الْمُنْخَفِضَ الْعَيْنَيْنِ." (أيوب 29:22)

 

 

إنَّ العدوَّ يعملُ بلا كللٍ ليبعدنا عن مكانتنا كأناسٍ خلَّصهم الربُّ، وبإمكانه أحياناً إحباطنا. فهو يطاردنا في المنزل والعمل وأينما كنَّا، لكي يجرِّبنا ويعطِّل حياتنا ويجعلنا نسقط في كمينهِ. لذلك، كُن يقظاً كي لا تعلق في شِركه.

 

نتعرَّض للمصاعبِ من قبل الأشخاص الذين يسمحون للشَّيطان باستخدامِهم. لذلك، إن كان الشرّيرُ يُغوي الثابتين في الربِّ فكم بالحريّ أولئك الذين لم يعرفوا الحقَّ بعد، إنَّهم في متناول يديه! من الجيّد أن تبقى ثابتاَ وأن تتجنَّب الخضوع لإغراءاته التي ستؤدي إلى الهزيمة دائماً. وبقاؤك يقظاً هو حفظك لمكانتك في المسيح.

 

إن كنَّا نُلقي اللوم على هجوم العدوِّ بسبب خطيّة ما أو شهوة قد سقطنا فيها أو أيِّ خطية أخرى، كلُّ ما علينا فعله هو طلب المغفرة من الله، وبهذا الفعل سنقوم بإخماد الشّرارة التي تُوقد نار الخطيّة، ثمَّ سينطفئ لهيب هذا الإثم. بعدما يجرِّبنا الشيطان يواصل إقناعنا في خطيّة التي غالباً ما تكون غير مكتملة، لكنَّك ستهزمه أن ظللت ثابتاً في الكلمة.

 

ننشغل أحياناً كثيرة، عن جهلٍ، بالشؤون اليوميَّة فنبتعد عن الربِّ نتيجة لذلك. لقد قال يسوع أنَّ هموم هذا العالم وغرور الغنى وشهوات سائر الأشياء تجعل الكلمة بلا ثمرٍ (مرقس 19:4). احذر، لعلَّ العدوَّ يجرِّبك وقد لا تلاحظ ذلك، على سبيل المثال، يعرض عليك شيئاً مربحاً للغاية حتى لو كان غير مشروعٍ.

اطلب دائماً المشيئة الإلهيَّة وكُن على صلةٍ مع الكتاب المقدَّس فهو يقدّسنا ويوفّر لنا كلَّ ما يلزم لإنقاذنا من الشّهوات التي تأتي في شتَّى جوانب حياتنا. أولئك الذين يتَّخذون من كلمة الربِّ صديقٍ ومعلِّمٍ لحياتهم لن يتعثَّروا قط.

 

 

اُحكم على كلِّ شيء بواسطة الكلمة، فلن تّتعثر مطلقاً إذا فعلت هذا. إذا كان القرار ملحّاً، مثل "آخذه أم أتركه"، اتركه، فالربُّ لا يعمل بدون تخطيط مسبق. إنَّه يعلم الأفكار يفتكر بها نحونا (أرميا 11:29). أولاً، يخطِّط القدير لنا ويعلن لنا غايته من الأمر. سينتج لهلاكنا كلِّ ما نخطِّط له بلا إعلان من الله.

 

 

 

لا تيأس ولا تُحبَط إذا سقطَّت سهواً في تجربة ما. لكن، اِدخل إلى المحضر الإلهيّ وأخبر الربَّ بكلِّ شيء معترفاً بكلِّ التفاصيل واطلب المغفرة منه. ثق بعدها أنَّه قد سمعك، وأعطِ أوامرك في اسم يسوع. يجب استخدام الإيمان لردِّ جميع هجمات الجحيم التي لحقت بك. يكون الله مع الذين يؤمنون بما يقول.

 

 

 

 

محبَّتي لكم في المسيح

 

د. ر. ر. سوارز